صالح عثمان السعيد …. أن أكون شيعياً ذلك شرف لا أدعيه Reviewed by Momizat on . ماذا يريد أولئك الذين ينهشون سيرتي ويشتموني.. وصل بعضهم إلى طلب فتوى لنحري وسلخي ظناً منهم أني »خروف« أو تيس مما يشتهر أصحاب اللحى بتربيتها بجواخير كبد.!!. كلما ماذا يريد أولئك الذين ينهشون سيرتي ويشتموني.. وصل بعضهم إلى طلب فتوى لنحري وسلخي ظناً منهم أني »خروف« أو تيس مما يشتهر أصحاب اللحى بتربيتها بجواخير كبد.!!. كلما Rating:
انت هنا : الرئيسية » الكويت » صالح عثمان السعيد …. أن أكون شيعياً ذلك شرف لا أدعيه

صالح عثمان السعيد …. أن أكون شيعياً ذلك شرف لا أدعيه

صالح عثمان السعيد

ماذا يريد أولئك الذين ينهشون سيرتي ويشتموني.. وصل بعضهم إلى طلب فتوى لنحري وسلخي ظناً منهم أني »خروف« أو تيس مما يشتهر أصحاب اللحى بتربيتها بجواخير كبد.!!. كلما فاحت روائح أصنانهم وتيوسهم كانت أغلى ثمناً.. أصبح النحر بطولة والشتم من الدين.. والعرض من اختصاص مشايخ الصف الثالث..!! أما الصفوف الأولى أصحاب اللحى غير الطاهرة المحناة بالحنة السوداء أو الشقراء والذين يسوقون جماعتهم سياق القطيع.. فتخصصهم طب الأعشاب والزيت الذي يداوي كل الأمراض..!!.. ممزوجاً بحبة البركة مع كمية لا بأس بها من »التفال« تكون دواء شافياً لكل الأمراض.. نصبوا أنفسهم وكلاء الله بأرضه.. ولو تمعنت بأحدهم ودققت في سيرته الذاتية فسترى هذا الملتحي يحمل تاريخاً أقل ما يقال عنه سود الله وجهك.!!. لا أعمم وان كنت أرى أنهم أغلبية..
عجيب أمر هذه الجماعات المجرمة نزعت من قلوبها الإيمان.. الدين يريد قلوباً طاهرة نقية.. لا من يربي لحيته وهو حاقد.. حاسد ومؤذي.. الحقد والحسد والغل الذي أصبح ملازماً لكل من ربى لحيته.!!.. بإمكاني أن أترك لحيتي بلا حلاقة »شهرين« بعدها أصبح مفتياً وحصالة لأموال الزكاة وادخل بذمتي ما يمكن ان تكوى به جبهتي عند الالتقاء برب العالمين.. أيضاً اتفل على الناس وأقول انها رقية.. أبيع بطل ماء الصحة بعشرة دنانير وافتح سرداباً للقراءة على النساء فقط.. أحرضهن على أزواجهن.. كذلك لا يفوتني بيع بطول زيت ولاختصر عليهم اركب فوق بيوتهم.. أتفل بالتانكي لتعم الفائدة لتغسل المواعين ببركة التفال.. شاهدت أحدهم وهو يقرأ معتلياً فوق بيت..!!.. وان كان لدي وقت أعلن أنني أفسر الأحلام.!.
اتركوه هذا رافضي..!!
عندما أناصر الشعب السوري العظيم وجيشه المجحفل أكون قد خرجت من ملتهم.. هل يجب علي أن اخلع كل ملابسي لكي يتمتع اليهود وأتباعهم والفرنسيون والأميركان وأتراك »أوغلو« وإخوان الشيطان الرجيم وأولاده.. أكون بذاك قد أديت واجبي كمسلم!!.. كل إنسان يحمل عقلاً يعرف ان نهاية سورية يعني استفراد الصهاينة واتباعهم بالمنطقة.. من يؤيد ذلك نسميه خائناً يتبع بني صهيون ومختوماً على قفاه نجمة داود يحركوه بالريموت كـ »الهزاز«.؟.
من قبل قالوا ان الطريق إلى القدس الكويت..!!.. واليوم يقولون ان دمشق هي الطريق..!!.. اسرائيل اقرب لكم من دمشق العروبة والإسلام.. هل يقنعني أحد بأن من يقتل البشر ويفتح بطونها ليأكل قلب مسلم.. ومن يتباهون بنحر الناس.. قتل الأطفال بلا ذنب..!!.. هل من الإسلام ان اقبل يد اليهودي وانحني مطأطئاً رأسي.. خسئتم انتم ومن يقف معكم.. ان كنتم ترون ان الجهاد بسورية فرض عين على أهل سورية فلماذا لا تجندون السوريين المقيمين بالكويت وأكثرهم بلا إقامة صالحة..!!.. لا أرى بكم إلا قطاع طرق مجرمين فسقة سراق بيت مال المسلمين تتاجرون بالعقيدة.
كل ما لديكم وما تحملون للبيع حتى شرف النساء العفيفات أصبحتم تتاجرون بنساء مسلمات بحجة »نكاح الجهاد«..
ليس هناك بد من مناصرة الجيش العربي الأصيل في سورية.. أنتم ليس أمامكم إلا الموت »فطيس« لا نتشرف بدفنها بأرض الشام.. جيفكم ستصل اسطنبول التي جعلتم منها ممراً وهي الحليف الاستراتيجي لليهود.. الوجه الآخر لبني صهيون.. اخرجوا منها فانكم لا محالة مهزومون.. ستنتصر سورية وجيشها العربي الأصيل.. النصر قريب لو جمعتم أموال الدنيا وخزائنها.. الجيش العربي السوري وأبطال حزب الله وسيد المقاومة سيلقنونكم درساً لن تنسوه كما لقنت فيتنام أميركا من قبلكم.. لن ترهبونا ببعض ما تقولونه أو تكتبونه بالتويتر.. استحي من الله أن أخاف غيره.. مؤمن بذلك..
خلصنا من »الخصي« الذي يسمي من يخالفه الرأي »انبطاحي«.. ليخرج لنا »مطايا« تقول من لا يوافق النحر والاغتصاب هو »مجوسي«..
النصر للجيش العربي السوري وحزب الله.. سيأتي قريباً أخبار قتلاكم.. فمن دافع عن أرضه ووطنه لن يهزم، لأن الله معه، أما انتم فتمتعوا إلى حين.. غشوا الناس لدفع أموالها بحجة سورية ولاجئي سورية.. ستأكلكم وستبلعون الزقوم..
وان كنت شيعياً أو ما تسموهم الرواف، فهذا شرف لا ادعيه ولي الشرف.. أرفضكم أنتم وأفعالكم التي ستسود وجوهكم يوم تبعثون.. ما اعرفه أني مسلم اعبد الله كما تعلمت وليس من تعلموا بالبر والبحر وبالمخيمات المشبوهة.. والحمد لله.

لتصفح المقالة على جريدة الشاهد اضغط هنا 

 

تعليقات (2)

  • بو مشاري

    احسنت وصدقت ، رحم الله والديك وحشرك مع محمد وآل محمد الأطهار الأبرار يا رب

    رد
  • يوسف العلي

    بغض النظر ان تكون شيعيا ام سنيا ولكن كلامك واقعي و منطقي و جريء وتطرح رأيك بكل شجاعه ولا تخشى شيئا سوى الله عز وجل تحية لك ولشجاعتك وجرئتك

    رد

اكتب تعليق

الصعود لأعلى