الشهيد الفاتح

هل هو سر الموت أم هو سر الحياة؟

تتدفق الجموع من كل حدب وصوب لبقعة صغيرة ليس فيها مايجذب من الماديات ، إنما تحتوي قبور لأشخاص قتلوا قبل ١٤٠٠ عام.

ترى الناس في توافدهم فرداناً وجماعات من كافة الفئات والأعمار والأجناس والأقوام في مشهد مهيب غير مسبوق على مستوى العالم والبشرية بعفوية تامة من غير إكراه أو تحفيز.

ماهو السر وراء كل ذلك؟ ماهي القصة؟ ماهو الجاذب ؟ كيف لهذا المخلوق المقتول المحاصر العطشان المقهور المظلوم السليب قبل ١٤٠٠ عام أن يحرك هذه الجموع من غير موعد ولاترتيب ولا إذاعة ولا منظمات ولادول وبصورة عفويه غير مخطط لها ولكنها ترسم لوحة إنسانية شاملة يعجز العقل عن تصورها وسردها وتدوينها؟

كيف لهذه المشاعر أن تصدح بكل الحب والحرقة والوجد لهذه البقعة المباركة من غير تكلف أو إحساس بأدنى تعب؟

من الذي حركهم؟ ماذا يريدون؟ ماالهدف المعلن أوغير المعلن لمسيرهم؟ ماذا دهاهم وقد تركوا الأهل والوطن والأعمال والأموال وأقبلوا نحو قبر وقبة؟!

تلك أسئلة تحتاج لأجوبة ، وتلك قصة تحتاج لوقفة، وتلك حكاية تحمل كل الأسرار.

أنا لاأملك جواب سوى إنه أباعبدالله الحسين عليه السلام ، إنه الشهيد الفاتح ، أعطى الله كل مايملك ، والله أكرم الأكرمين ، فماذا سيعطيه الله؟!!!!

About ماكديت 8974 Articles
مدوّن مُختلف، في مدوّنة مُختلفة.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*